: آخر تحديث

العالم وهو يحاول لغة مختلفة

19
24
20

عندما شذبت البشرية أظافرها، ولطفت أصوات زمجرتها  , وأغمد المقاتل سيفه وذهب إلى قيلولة المحارب, بات هذا العالم فارغا صامتا, فقرر أن يدحرج في الساحة الخلفية كرة ليلحقها الجميع, ويحاول أن يظفر بهم أشجعهم وأقواهم،  وذلك الذي تنبت حقوله قمحا جيدا يمنحه القدرة على الركض للمسافات الطويلة.

كرة القدم هي حرب خاضت مسافات طويلة متصعدة في سلم  النشوء والارتقاء, إلى أن وصلت إلى تلك الرقعة الخضراء, حيث مضمار النزال،  فلم تعد بطولة رجل الكهف اختطاف أنثاه أوالفوز بقرن كركدن، لكن الوجدان الشعبي أصبح يرى أبطاله  يهرولون بخيلاء، وبدلا أن تستقر رماحهم في الأكباد  استبدلوها بشبكة المرمى، وفي نهاية المعركة يتبادل الجميع القمصان والأنخاب.

إما  المتعالمون المتفيقهون فوق أبراجهم العاجية الذين ينعتون جماهيرها بالسذاجة والهشاشة،  فهم عاجزون عن استكناه البشرية وهي تجرب نوعا ملطفا من العروض العسكرية 

كرة القدم هي الاحتفاء بجماليات ومواهب  الجسد البشري المعلق  فوق صليب الفناء، احتفاء قررته المجتمعات في لحظة صحوا خاطفة من ضجيج الحروب  , بعد أن أمضت تاريخها وهي تنصت إلى هدير النزال وصلصلة الجيوش.

اللاعبون لم ينبتوا فجأة فوق البقعة الخضراء كالكمأة، ولم يهطلوا من السماء كمنّ السماء، بل هم أولاد المخاضات الطويلة، وعذابات الانتخاب والارتقاء لتبقى ثلة من الآخرين، تجري خلف الكرة الذهبية لتقول للعالم هناك شعب وحضارة تصنع الرجال الأقوياء الذين يتقنون اختطاف الصولجان والعودة به لأوطانهم.

كرة القدم هي ترياق البسطاء وأولئك الذي عادوا إلى منازلهم وهم يحملون قلوبا مثقوبة ومثقلة بكدح الوظائف ومخاتلة القروش، وفوق الرقعة الخضراء يفرغون الهموم من قلوبهم، ويتماهون مع أولئك الذين يصولون ويجولون ليصنعوا نصرا يرطب أمسياتهم ويملأ أقداحهم, و يعيد لهم زهو الديوك وهي تتبختر في ساحات الصراع.

وكرة القدم هي الطائر ملهي الرعيان، في حضرته تصمت المجاميع عن الثرثرة و عن التحريض و الأماني، وعن تتبع ما في يد الآخرين، هي قطرة من الشراب السحري الذي يوضع في الأكواب، ليتوقف الجمع عن تقليب العناوين السياسية العريضة.

وكرة القدم صناعة عالمية هائلة، ذات أصول مليارية يهدر خلفها إعلام ومصانع ورؤساء تنفيذين، وشبكات طيران,  وبيوت صغيرة ستمتليء موائدها ويضأ مصباحها من ريع كرة القدم.

كرة القدم هي مضمار الأولمب الكوني يموج بالخفة، رشاقة العضلات، الفطنة , روح الفريق، ونموذجا مثاليا مكتملا يحلمه المترهلون وراء الشاشات.

كرة القدم هو كرنفال كوني يتقن لغته الجميع.....فلطفا إلى جميع الذين يثرثرون حول عبثية كرة القدم واصفينها بإضاعة للوقت، ليتريثوا قليلا فهي البشرية  تحاول أن تتهجى أبجدية ترتقي عن الزمجرة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي