: آخر تحديث
شارك فيه إيسكو ومودريتش وثيو وكوفاسيتش ونافاس

"هجوم" مدريدي خاطف على مراكش

12
9
11

الرباط: خلق عدد من نجوم ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الحدث، نهاية الأسبوع، بمراكش، إثر قيامهم بزيارة سياحية خاطفة للمدينة المغربية، هروباً من ضغط الملاعب والتقاطاً للأنفاس، مستفيدين، في سبيل ذلك، من يومي راحة، منحها لهم المدرب زين الدين زيدان، بعد أسبوع ناجح حقق فيه النادي الملكي تأهلاً في عصبة الأبطال، على حساب باريس سان جيرمان، وفوزاً في الليغا، خارج الديار، على إيبار.

وفيما حرص عدد من أنصار الفريق الإسباني بمراكش على أخذ صور مع نجوم فريقهم المفضل، نشر كل من إيسكو ألاركون وثيو هيرنانديز، الأحد، على حسابيهما بـ"أنستغرام"، صوراً تؤرخ لزيارتهم للمدينة المغربية، إلى جانب عدد آخر من لاعبي الفريق الملكي، بينهم الكرواتيان لوكا مودريتش وماتيو كوفاسيتش والكوستاريكي كيلور نافاس.

وبدا إيسكو وماثو في صورهما المنشورة، على حسابيهما، مرتاحين رفقة زوجتيهما، وهم يتنقلون بين عدد من معالم مراكش.

ويبدو أن صورتين للاعبين، كل منهما يظهر مع رفيقته، فيما تبرز في الخلفية صومعة الكتبية، ستثيران عتاباً قد يصل مستوى السخط والغضب من طرف عدد من متابعيهما، خصوصاً بالنسبة لإيسكو الذي ظهر في الصورة وهو يقبل رفيقته، فيما تنتصب الكتبية خلفهما، برمزيتها الحضارية والدينية، بالنسبة للمغاربة وعموم المسلمين.

وبينما بحث كثيرون عن تبريرات، سارع عدد من زوار صفحة إيسكو إلى استنكار سلوكه، لنشره صورة يقبل فيها رفيقته على مقربة من معلمة دينية، دون مراعاة مشاعر المسلمين، والأخذ بعين الاعتبار الرمزية الدينية التي تمثلها الكتبية، جامعاً وصومعة.

وتحولت مراكش، في السنوات الأخيرة، إلى وجهة مفضلة لعدد من نجوم الكرة الأوروبية، خصوصاً الإسبانية منها، إلى درجة أن الأمر أعطى انطباعاً بوجود "سباق" بينهم على من يزور المدينة الحمراء أكثر ليحظى بأيام ساحرة بين ظهرانيها. وهو "سباق" لا تنظر إليه إدارات وجماهير الفرق التي يلعب لها هؤلاء النجوم بعين الرضا والارتياح.

وكان عثمان ديمبيلي لاعب برشلونة، قد أثار، قبل أيام، جدلاً، بعد قيامه بزيارة لمراكش، وذلك وفق ما نشره الإعلام الإسباني، الذي استعرض الأماكن التي زارها اللاعب السابق لفريق بروسيا دورتموند الألماني، فرنسي الجنسية، من أب من أصول مالية وأم من أصول سنغالية -موريتانية، الذي استفاد من عطلة قصيرة، منحها له إرنيستو فالفيردي مدرب الفريق الكاتالاني.

ويزور مراكش، على مدار العام، عدد كبير من نجوم الساحرة المستديرة، ممن يقاسمون عشاقهم صوراً تؤرخ لانغماسهم في أجوار السفر والسياحة بالمدينة الحمراء، تضم قائمتهم مسعود أوزيل، نجم المنتخب الألماني واللاعب الحالي لفريق أرسنال الأنجليزي، وداني كارفاخال، لاعب ريال مدريد الإسباني.

ومن بين كل نجوم ملاعب كرة القدم الإسبانية والعالمية، الذين يترددون على مراكش، خلق البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، جدلاً كبيراً، فرض تدخل رئيس النادي الإسباني للنظر في سبل التخفيف أو الحد من تكرار النجم البرتغالي لزياراته للمدينة المغربية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة