: آخر تحديث
آخر قصائد الشاعر مبارك الجوفان

صيرورة الزمن المجدول

50
52
48

إيلاف من الرياض: آخر قصائد الشاعر السعودي مبارك الجوفان.

يا ليت شعري بماذا الدهر يخبرنا
إذا أجيلت  به الأفكار والنظرُ

نسير في سَنَنٍ  تجري غياهبه
في لا حبٍ ماج فيه الشمس والقمرُ

اين السعادة اذ كنا نراودها
نسعى وأنهكنا التجوال والسفرُ

لكنها تتوارى خلف أحجبة
من الحوادث دارت وهي تختمرُ

صيرورة الزمن المجدول ليس لها
في من يسآئلها وحي ولا خبرُ

هذي  لعمر إلهي لا يمازجها
دنيا الغرور التي من طبعها الكدرُ

نحن الذون أناخوا فوق أفئدة
من العوالم في أحداثها العبرُ

دمعي كسى جدب الصحراء من أسف
كر الجديدين لا يبقي ولا يذرُ

حتى الجمادات تبكي مع أوابدها
دموعها برياح الصر تبتدرُ

اين الحلول وحول الله ينقذنا
بالعلم والنور اذا يبدو وينتشرُ

لن نقهر الدهر الا بالنهى أبداً
وإن نكصنا فهذا الهم والقهرُ

يشع في كوكب الأفلاك محفله
يقينه تترائى حوله الصورُ

ينداح للعبقري الفذ موقده
كأنه الجمر في أطرافه الشررُ

كيما يشاهد في دنيا الانام لنا
في عالم يتناهى حوله الصغرُ

نفتض أبكارها من قبل مولدها
بعزمنا المتفاني تعقد الأزرُ

حتى نؤول بتاج المجد رصعه
كفاحنا فل نباهي  إننا  بشر


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات