: آخر تحديث
بعدما ألغت أكثر من 15 ألف رحلة في ثمانية أيام

شركة ساوث ويست الأميركية تعد بإنهاء الفوضى في حركتها الجوية الجمعة

21
25
20

نيويورك: تعهدت شركة ساوث ويست الأميركية التي ألغت أكثر من 15 ألف رحلة في ثمانية أيام وتسببت في فوضى كبيرة في مطارات الولايات المتحدة، بأن تعود عملياتها إلى طبيعتها تدريجياً الجمعة.

بدأت الاضطرابات مع البرد القارس وتساقط الثلوج بكثافة في البلاد قبل عيد الميلاد مباشرة وأثرت على جميع شركات الطيران. ومع أن حركة المرور استؤنفت الثلاثاء ببطء، فإن ذلك لم يشمل ساوث ويست. ووفقًا لموقع "فلايت أوير" FlightAware كانت 57% من رحلات الشركة ملغاة الخميس.

وقالت نقابات الشركة إن المشكلة تكمن في الأنظمة المعلوماتية القديمة في ساوث ويست، بما فيها تلك التي تؤثر في أطقم العمل. وقد أثرت المشاكل على الشركة بشكل أكبر لأن شبكتها أكثر اتساعًا وتفرّقًا من الشركات المنافسة لها والتي تتركز رحلاتها حول مطار رئيسي واحد أو أكثر.

وقالت المجموعة على موقعها الإلكتروني الخميس "لقد شجّعَنا التقدّم الذي أحرزناه، في إعادة تنظيم الأطقم وجداولها وأسطولنا".

وأضافت "مع اقترابنا من عطلة نهاية أسبوع طويلة أخرى مهمة... لعملائنا وموظفينا، نتطلع إلى العودة إلى الحالة الطبيعية".

وتعرّضت الشركة لانتقادات بسبب الإلغاءات المتتالية للرحلات والصعوبات في الاتصال بخدمة العملاء والكثير من الأمتعة المتراكمة في المطارات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد