: آخر تحديث
يتهمه المدعون العامون الأميركيون بالاحتيال

الجبل الأسود: القبض على دو كوون المسؤول عن انهيار العملات المشفرة

15
19
21

أعلنت شرطة كوريا الجنوبية أنه تم في جمهورية الجبل الأسود اعتقال مواطنها دو كوون، رئيس إحدى شركات العملات المشفرة الشهيرة، الهارب.

ويُتهم دو بالمسؤولية عن انهيار عملتي تيرا يو إس دي ولونا المشفرتين البالغ قيمتهما 40 مليار دولار.

ويتهم المدعون العامون في الولايات المتحدة دو بالاحتيال.

وفي وقت سابق من هذا العام، اتهم سلطات مراقبة العملات المشفرة في الولايات المتحدة دو وشركته، تيرافورم لابز، بـ "تدبير عملية احتيال استثماري بمليارات الدولارات للأصول بالعملة المشفرة".

ولم تردّ الشركة على الفور على طلب بي بي سي التعليق.

وكانت سلطات كوريا الجنوبية قد أصدرت مذكرة لتوقيف دو في سبتمبر/أيلول الماضي، لأنها تعتقد أن "تيرافورم لابز" قد انتهكت قواعد سوق رأس المال.

سوق العملات الرقمية: لماذا يشهد انهيارا عالميا في قيمة عملات تعد مستقرة؟

البيتكوين: ماذا يحدث للعملة المشفرة الأبرز في العالم؟

روسيا وأوكرانيا: من استفاد من العملات الرقمية في الحرب؟

وظنت السلطات في سيول أنه كان في صربيا، وأرسلوا مسؤولين إلى بلغراد للتفاوض، لأن البلدين ليس لديهما معاهدة لتسليم المجرمين.

ونفى دو في السابق أنه كان مختبئاً، لكنه لم يكشف عن مكانه.

وكان وزير الداخلية في الجبل الأسود، فيليب أدزيتش، أول من نشر نبأ اعتقاله، حيث قال على تويتر إن "أحد أهم المطلوبين الهاربين في العالم" احتُجز في مطار بودغوريتشا.

وأضاف أدزيتش أن المشتبه به كان يسافر تحت اسم مستعار بوثائق مزورة. وقال إن السلطات كانت تنتظر تأكيداً رسمياً لهوية الرجل لتنفيذ اعتقاله.

وأكدت شرطة كوريا الجنوبية، الجمعة، أن المشتبه به في الجبل الأسود هو فعلاً دو، بعد أن تطابقت بصمات أصابعه مع السجلات الرسمية.

ووجه المدعون الأمريكيون اتهامات منفصلة لدو بالاحتيال.

ويواجه الرجل تهماً بالاحتيال الاستثماري والاحتيال الإلكتروني والاحتيال في السلع والتآمر، وفقاً للائحة الاتهام التي نُشرت في محكمة مانهاتن الجزئية، في الولايات المتحدة، يوم الخميس. ولم يردّ محامي دو على الفور على طلبات بي بي سي التعليق.

وليس لدى الجبل الأسود أي معاهدات لتسليم المجرمين مع الولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية.

وفي فبراير/شباط الماضي، قال سلطات التنظيم المالي الأمريكية إن دو و"تيرافورم لابز" ،ومقرها سنغافورة، "امتنعوا عن تزويد الجمهور بمعلومات كاملة وعادلة وصادقة كما هو مطلوب عن مجموعة من السندات للأصول المشفرة، وعلى الأخص في ما يتعلق بـلونا وتيرا يو أس دي".

بيتكوين وأخواتها: لماذا تكرهها معظم الحكومات؟

"ملكة العملة الرقمية" ضمن أكثر 10 مطلوبين للـ"اف بي اي"

كما زعموا مراراً وتكراراً أن قيمة العملات الرقمية ستزيد وضللوا المستثمرين بشأن استقرار شركة تيرا يو أس دي.

ومع ذلك، انخفضت قيمة عملتي تيرا يو أس دي ولونا المرتبطة بها إلى ما يقرب من الصفر في مايو/أيار الماضي.

وأدى ذلك إلى عمليات بيع كبيرة في العملات المشفرة الرئيسية مثل بيتكوين وإيثيريوم وتيثر. ونتيجة لذلك، انتشر مصطلح "كريبتوكراش" أو "انهيار العملات المشفرة" على الإنترنت.

وقال دو في ذلك الوقت "أشعر بالحزن بسبب الألم الذي أحدثه اختراعي لكم جميعاً".

وخسر المستثمرون في تيرا يو أس دي ولونا، على الصعيد العالمي، ما يقدر بنحو 42 مليار دولار، وفقاً لشركة إليبتيك للتحليلات المالية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد