: آخر تحديث

مستقبل الاقتصاد الرقمي السعودي

63
61
49
مواضيع ذات صلة

أصبح العالم رقمياً قائماً على الإنترنت ومدعوما بالوسائل الإلكترونية وكذلك الاقتصاد، وأدى التحوّل الرقمي للاقتصاد إلى إنشاء نماذج أعمال ومنتجات وخدمات وطرق جديدة لممارسة الأعمال التجارية في تأكيد أن مشهد تلك الأعمال التجارية تتغير وتتشكل بشكل جذري. الجدير بالذكر أن الاقتصاد الرقمي ينمو بوتيرة سريعة ومن المتوقع أن يستمر على هذا النحو في السنوات القادمة.

وتغلب الاقتصاد الرقمي على قيود الاقتصاد التقليدي في كل جانب ممكن، سواء كان ذلك في الإنتاج أو التسويق أو التجارة، واليوم يعد المحرك الوحيد الأكثر أهمية للابتكار والنمو وخلق فرص العمل. إذ استطاع الاقتصاد الرقمي تغيير الطريقة التي تعمل بها الشركات وخلق فرص جديدة لها، كذلك الطريقة التي يتصرف بها المستهلكون التي منحتهم المزيد من القوة.

تعمل المملكة منذ إطلاق رؤيتها 2030 على وضع التكنولوجيا الرقمية في قلب التحول الذي تعيشه هدفها أن تصبح دولة رائدة اقتصاديا في القرن الحادي والعشرين، وسارعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لخلق خيطا يمر عبر كل من الحكومة والقطاع الخاص، من خلال وضع المفاهيم والاستراتيجيات ونماذج التشغيل وخارطة الطريق لمركز الابتكار الرقمي الوطني الذي يعزز الابتكار الرقمي وريادة الأعمال بين الشباب، كما يوفر التدريب والتوجيه.

تؤمن المملكة أن النمو الاقتصادي لأي دولة مستقبلا سيكون نابعا من نموها على صعيد الاقتصاد الرقمي، لذلك نجدها تولي هذا الأمر عناية ودعم خاص حتى تمكنت من أن تصنف كأفضل دولة في الأداء الرقمي بين دول مجموعة العشرين في تقرير التنافسية الرقمية 2021، ووفق لتلك الرؤية حققت الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية تقدما كبيرا في قياس التحول الرقمي 2022، حيث وصل إلى أكثر من 80٪ مقارنة ب 67 % في العام 2021، وفي ظل تلك المؤشرات سيشكل الاستثمار في التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية 50 % من الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للحكومة والشركات بحلول عام 2023، وفي ذات السياق تدفقت استثمارات أجنبية تزيد عن 2.13 مليار دولار في سوق تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية، وفي ضوء ذلك من المتوقع أن يبلغ مساهمة الاقتصاد الرقمي 20 % من إجمالي الاقتصاد الوطني بحلول 2025.

ومن أكثر النماذج السعودية التي حققت نجاحا ملحوظا في التحول الرقمي، تطبيق "جاهز" الذي يعد مثالا ونموذجا سعوديا على الثورة الكبيرة التي يعيشها العالم في تطبيقات توصيل الطعام، لدرجة أنه خرج لنا أخيرا مفهوم اقتصادي جديد وهو "اقتصاديات توصيل الطعام"، وهذا يؤكد لنا مدى أهمية مساهمة هذا النوع من التجارة في الناتج المحلي الإجمالي للدول. ولعل فوز شركة جاهز بجائزة أفضل عملية طرحا في السوق الموازية والذي تجاوز 580 % وبقيمة إجمالي تخطت 4.5 مليار ريال خلال حفل جوائز السوق المالية السعودية لعام 2022، ما هو إلا تأكيد على الخطى القوية والثابتة التي تخطوها هذه الشركة للمساهمة في بناء اقتصاد رقمي سعودي مزدهر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في كتَّاب إيلاف