: آخر تحديث
بعد رحيله المفاجِئ خلال فترة تصويرها

ثلاثة أعمال خليجية تأثرت بوفاة سليمان الياسين

13
13
9
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من بيروت: قلبت وفاة الممثل الكويتي سليمان الياسين موازين الأعمال الخليجية الثلاثة "شغف، بيت بيوت وسما عالية" التي يشارك في بطولتها إلى جانب نخبة من نجوم الخليج وبعض النجوم المصريين. حيث بدأ صناعها بالبحث عن الحلول البديلة بغيابه المفاجِئ إثر وفاته يوم أمس بعد أزمةٍ صحية.

"شغف"
ويُعدّ مسلسل "شغف" من الأعمال المهمة المنتظر عرضها في شهر الصوم. وهو من تأليف علاء حمزة، وإخراج محمد القفاص. ويجمع في بطولته إلى "النجم الراحل"،  الفنانة هدى حسين، حسين المنصور، زهرة عرفات، وجاسم النبهان، وريم أرحمه.
وفيما يتررد أن "الياسين" كان قد انتهى من تصوير دوره كاملاً فيه قبل وفاته، لم يؤكد صنّاع العمل هذا الخبر المشاع حتى الساعة.
 

 




"سما عالية"
ويشارك "الراحل" في بطولة "سما عالية" من تأليف صالح النبهان وشيخة بن عامر، وإخراج محمد دحام الشمري. وهو أحد الأعمال التي توقف تصويرها منذ أيام بسبب أزمة انتشار فيروس Coovid19، لكنه_ على عكس مسلسل "شغف" الذي بدأ تصويره باكراً_ قد انطلق العمل فيه متأخراً في فبراير الماضي. 
ويجمع هذا العمل مجموعة كبيرة من نجوم الخليج ومصر، بينهم جاسم النبهان، فوز الشطي، انتصار الشراح، زهرة الخرجي، وعبد الله التركماني، حمد العماني، شيماء سليمان، وندى عادل.
 وبالتالي، أصبح مصير دور "الياسين" فيه رهن قرار صنّاعه. فإما أن يستكملوا دوره بنجمٍ بديل أو سيضطرون لتعديل السيناريو بما يوحي بوفاته في حال سمحت لهم طبيعة الدور والعمل بالاكتفاء بما صوره من مشاهد.


بيت بيوت
والأسئلة نفسها تُطرَح حول دور "النجم الكويتي الراحل" في مسلسل "بيت بيوت" الذي تم تصوير أكثر من 90% من حلقاته. وهو من تأليف عبدالمحسن الروضان وإخراج سليمان خسروه، وتوقف العمل عليه مؤخراً بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا أسوةً بالعديد من الأعمال قبد التصوير. علماً أنه يجمع في بطولته عبدالمحسن النمر، وهبة الدري، ونور الكويتية، نورا، مرام البلوشي، حسين الحداد، انتصار الشراح وإيمان فيصل.

والجدير ذكره هو أن صنّاع هذا المسلسل لم يعلنوا عن بدء تصويره وتكتموا عليه منعاً لتسريب مضمونه. ما يعني أن مصير دور "الياسين" فيه يبقى مجهولاً بغياب المعلومات عن نسبة المشاهد التي انتهى من تصويرها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه