: آخر تحديث

تأجيل عرض "باربي" في ولاية البنجاب الباكستانية بسبب محتواه "الصادم"

38
40
38
مواضيع ذات صلة

لاهور (باكستان): أرجئ في ولاية البنجاب في شرق باكستان بدء عرض فيلم "باربي" بسبب ما وصفته السلطات الجمعة بـ"محتوى صادم" فيه.

وتُعرض الأفلام في باكستان بعد موافقة سلطات الرقابة التي تحظر أي فقرات تعتبرها مخالفة للقيم الاجتماعية والثقافية للبلاد.

وقال فاروق محمود، أمين سر مكتب الرقابة على الأفلام في البنجاب، كبرى ولايات البلاد من حيث عدد السكان، في تصريح لوكالة فرانس برس، إن "مراجعة كاملة للفيلم ستجرى، وسيخضع للرقابة حيث يلزم".

وأضاف أن الفيلم الذي تؤدي فيه مارغو روبي دور باربي فيما يجسّد راين غوسلينغ دور صديقها كِن، سيُعرض في دور السينما عند الانتهاء من هذه المراجعة ومن إجراءات الرقابة.

ولم يحدد المكتب المشاهد التي يعتبرها "صادمة" ولا أسباب هذه التوصيف.

إلا أن مكاتب الرقابة في العاصمة إسلام أباد في ولاية السند (جنوب باكستان) أعطت الضوء الأخضر لبدء عرض الفيلم اعتباراً من الجمعة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، حظرت الحكومة الباكستانية فيلم Joyland ("جوي لاند") الذي نال جائزة في مهرجان كان السينمائي 2022 واختير لتمثيل باكستان في جوائز الأوسكار لسنة 2023، إذ اعتبرته بضغط من الأحزاب الإسلامية مخالفاً "لمعايير الآداب والأخلاق".

إلا أن المجلس الوطني للرقابة الذي أعاد النظر في المسألة بأمر من الحكومة عاد ووافق في نهاية المطاف على عرض الفيلم الذي يتناول علاقة رجل متزوج بامرأة متحولة جنسياً، لكنّ المنع بقي قائماً في البنجاب.

وفي العام 2019، حُظر عرض فيلم Zindagi Tamasha ("سيرك الحياة") الذي يتناول قصة رجل دين ضُبط وهو يرقص في حفلة زفاف، واتهم حزب ديني يميني متطرف مخرجه بالتجديف.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه