: آخر تحديث

أزياء "إيسي مياكي" في أسبوع باريس للموضة تستوحي الشكل المربّع لإبراز الأنوثة

25
22
24
مواضيع ذات صلة

باريس: انطلقت دار "إيسي مياكي" اليابانية للأزياء من شكل المربّع لرسم الهوية الجديدة للأنوثة، وحوّلته إلى أحجام جذّابة، في تشكيلتها للأزياء الجاهزة التي عرضتها الجمعة في "تياتر دو شاتليه" ضمن أسبوع باريس للموضة.

ولم تعتمد الدار هذا الموسم صيغة العرض الرقص، بل أقامته على أنغام عزف على آلات الماريمبا (نوع من الزايلوفون) لفرقة الإيقاع "تريو إس آر 9". وسارت العارضات حول الآلات التي وضعت في وسط المسرح.

وواصل المصمم ساتوشي كوندو في هذه التشكيلة البناء على الأشكال الهندسية، واختار منها هذه المرة المربّع المرتبط "بلوحة رسام، ونوتة موسيقية، وقطعة قماش"، فأخرجها من إطارها مبتكراً أشكالاً جديدة.

واستخدم في ذلك مواد مرنة وقابلة للتمدد مع الحد الأدنى من الخياطة أو تقنيات الحياكة المختلفة.

واتسمت أزياء التشكيلة بحجمها الواسع جرياً على التقليد الياباني القائم على إبقاء مساحة شاغرة بين الثوب والجسم، لكنّها لا تَحول مع ذلك دون أنثوية القوام، إذ أن الحياكة الهندسية تُبرز الخصر أو الظهر المكشوف المزيّن بشرائط غير متناظرة.

ولم تغب عن الملابس لمسات الألوان الزاهية - البرتقالي أو الأصفر أو الأرجواني أو المرجاني - لكن الأساسي في التشكيلة قائم على الأبيض والأسود.

وحضر شكل المربّع أيضاً في نقشات الترتان الموجودة على البلوزات والمعاطف. ومع أن الترتان غير مألوف في تصاميم مياكي، فإن استخدامه هذه النقشات يؤكد اتجاهاً ظهر أيضاً في عرضي "ديور" و"سان لوران" خلال أسبوع الموضة في باريس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل