: آخر تحديث
70 شخصية عالمية تحضر مراسيم تنصيب رئيسي

خامنئي يُودِّع روحائي بعدم رضاه عن أداء حكومته

8
9
4

إيلاف من لندن: قال المرشد الإيراني الأعلى لا جدوى من الثقة بالغرب ولا ينبغي ربط البرامج الداخلية بالاعتماد على المواكبة من الغرب، لافتا الى ان الاميركيين لم ولن يرفعوا الحظر.
وفي اخر لقاء لعلي خامنئي مع رئيس الجمهورية المنصرف حسن روحاني واعضاء حكومته، اليوم الاربعاء، قال إن اداء حكومة روحاني لم يكن في مختلف القطاعات على نسق واحد، ففي بعض الحالات كان وفق توقعاتنا فيما لم يكن كذلك في حالات اخرى.

واعتبر خامنئي خدمة الشعب نعمة الهية، وقال: انه ومن اجل شكر هذه النعمة ينبغي استخدام كل الطاقات للتقدم بأهداف الثورة الاسلامية الى الامام "لأننا دولة ثورية وان الشعب قدم الكثير من التضحيات للوصول الى اهداف الثورة".
واكد ضرورة الاستفادة من التجارب الحاصلة في ظل الحكومتين الحادية عشرة والثانية عشرة في المستقبل واضاف: ان احدى التجارب المهمة جدا الحاصلة في هذه المرحلة هي عدم الثقة بالغرب حيث ينبغي الاستفادة من ذلك مستقبلا.
وقال: لقد اتضح في هذه الحكومة بان لا جدوى من الثقة بالغرب وانهم (الغربيون) لا يساعدون واينما تمكنوا وجهوا الضربة واينما لم يفعلوا ذلك فذلك يعود الى عدم قدرتهم.

 النجاح والغرب

واكد المرشد الإيراني أنه لا ينبغي اطلاقا ربط البرامج الداخلية بالمواكبة من قبل الغرب لانها ستفشل بالتاكيد. وقال للرئيس روحاني وأعضاء الحكومة: انكم لم تحققوا النجاح اينما ربطت الامور بالغرب والتفاوض معه ومع اميركا وحققتم النجاح وتقدمتم الى الامام اينما تحركتم دون الثقة بالغرب وقطعتم الامل منه.
واشار الى مفاوضات فيينا وأعرب عن رضاه لجهود الدبلوماسيين والاداء الجيد لبعضهم فيها وقال: ان الاميركيين أصروا على مواقفهم المعاندة ولم يتقدموا خطوة الى الامام.  
واضاف: ان الاميركيين يقولون بالكلام ويعدون بأنهم يرفعون الحظر الا انهم لم يرفعوا الحظر ولن يرفعوه كما انهم يشترطون ويقولون بانه يجب ادراج جملة في هذا الاتفاق للبحث حول بعض القضايا مستقبلا ودون ذلك لن يقبلوا الاتفاق.
وتابع خامنئي: انهم يريدون من وراء ادراج هذه الجملة توفير المبرر لتدخلاتهم القادمة حول اساس الاتفاق النووي والقضايا الصاروخية والاقليمية وان لم تبد إيران الاستعداد للبحث حولها سيقولون بانكم (إيران) خرقتم الاتفاق، اذن لا وجود لاتفاق.  
 
تنصيب رئيسي

يشار الى ان مراسم تنصيب رئيس الجمهورية المنتخب آية الله السيد إبراهيم رئيسي ستجري يوم الثلاثاء المقبل 3 اغسطس/ آب المقبل.
صرح عضو الهيئة الرئاسية بمجلس الشورى الاسلامي الايراني علي رضا سليمي بانه لغاية الان أعلن 70 شخصية اجنبية استعدادهم للمشاركة في مراسم اداء اليمين الدستورية للرئيس المنتخب، لافتا الى ان العدد يتزايد سريعا.
واعتبر حضور هذا العدد في مراسم اداء اليمين بانه منقطع النظير واضاف: ان النقطة اللافتة هي ان هنالك دولا كانت علاقاتنا معها فاترة خلال الفترة الماضية اعلنت استعدادها للمشاركة في هذه المراسم.
واوضح بان مراسم اداء اليمين ستجري في الساعة الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي (الثانية عشرة والنصف ظهرا بتوقيت غرينتش) من يوم الخميس 5 أغسطس القادم في مجلس الشورى الاسلامي.


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار