: آخر تحديث
العمير: مشروع رؤيوي يرسي منطلقًا جديدًا لصحافة الرفاهية

"إيلاف" تطلق How To Spend It Arabic في لندن بالتعاون مع "فايننشال تايمز"

95
105
89
مواضيع ذات صلة

أطلقت "إيلاف" في لندن الطبعة العربية الأولى من مجلة الرفاهية العصرية How To Spend It Arabic، بالتعاون مع فايننشال تايمز، وهي مشروع رؤيوي يُغيّر قواعد اللعبة الصحافية الإقليمية تحريريًا وتجاريًا

إيلاف من لندن: في حفل جامع أقيم مساء أمس الثلاثاء في دارتموث هاوس في العاصمة البريطانية لندن، تم إطلاق العدد الأول من مجلة How To Spend It Arabic، وهي الطبعة العربية من مجلة الرفاهية العصرية الناطقة بالإنكليزية How To Spend It، والتي تصدرها صحيفة "فايننشال تايمز“ البريطانية العريقة. 

ورحب عثمان العمير، ناشر "إيلاف" ورئيس تحريرها وناشر How To Spend It Arabic، بحضور الحفل، وقال: "أنا فخور بهذا الجمع الجميل، وأريد أن أشكر صحيفة فايننشال تايمز وHow To Spend It لدعمهما هذه الشراكة الجديدة بيننا. نحن متحمسون جدًا للعمل معكم جميعًا“. 


عثمان العمير ناشر "إيلاف" ورئيس تحريرها وناشر How To Spend It Arabic يلقي كلمته

أضاف العمير: ”أؤمن بقدرة هذا المشروع الصحفي المميز على النجاح، انطلاقاً من أنه يأتي مختلفًا عن أي مطبوعة أخرى، باعتباره مزيجاً من لغتين. إنني فخور بالجهود التي بذلها فريق فايننشال تايمز وHow To Spend It وإيلاف لوضع هذا المشروع المميز موضع التنفيذ“. 


أليك راسل، رئيس تحرير FT Weekend، متحدثًا

وتحدث أليك راسل، رئيس تحرير FT Weekend، مثنيًا على المشروع، واصفًا How To Spend It بأنها أفضل مجلة تعنى بشؤون الرفاهية، وقال إن "التوسع نحو لغة جديدة مسألة مثيرة للحماسة". كما أسهب في الحديث عن النجاح الذي أصابته المجلة، والأفق الواسع للنجاح مع مخاطبة قراء جدد في العالم.

مشروع دولي بامتياز
وقالت جو إليسون، رئيسة تحرير الطبعة الإنكليزية من How To Spend It، إن التطور الاقتصادي المتسارع الذي تشهده الأسواق الخليجية، يدفع "إلى إعادة النظر في طريقة تفكيرنا في سوق المنتجات الفاخرة، وفي السوق الاستهلاكية، خصوصًا أن دول الخليج باتت تمثل وجهات سياحية رئيسية".


جو إليسون، رئيسة تحرير How To Spend It، تقف أمام لوحة مجسمة لغلاف الإصدار الأول من How To Spend It Arabic

أضافت أليسون: "حين بدأنا نبحث في إصدار المطبوعة باللغة العربية، أخذتني الحماسة إذ فكرت بالإمكانات، وبالعمل مع فريق تحريري مختلف ينتج محتوى أصلياً، وكأننا في حوار. إنه مشروع دولي بامتياز، حيث يتوزع فريق العمل بين لندن وبيروت ودبي والقاهرة وكازابلانكا ومدن أخرى".

أسلوب الحياة المترف
وفي فيلم خاص عرض خلال الحفل ويُظهر المراحل التحضيرية والجهود الحثيثة التي أثمرت إصدار المطبوعة الجديدة، قالت سمر عبد الملك، رئيسة تحرير How To Spend It Arabic: ”تسلط هذه المطبوعة الضوء على كل يمت إلى عالم الرفاهية بصلة، جامعة بين ثناياها أرقى ما يتصل بأسلوب الحياة المترف، إن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أو حتى على مستوى العالم بأسره".

أضافت: "ستقدم هذه المطبوعة للقارئ محتوى فريداً مشغولاً بمهنية عالية، فتجمع بين الأسلوب الفريد الخاص بكتاب How To Spend It في طبعتها الإنكليزية المميزة، وبين المحتوى المحلي الذي سنتولى إنتاجه من جهتنا، لتتصدر المطبوعة مشهد صحافة الرفاهية العربية منذ إطلاق عددها الأول هذا".

محتوى أصلي
وقال نيكولاس كلاكستون، رئيس العمليات في "إيلاف"، إن الاتفاق الحصري الذي وقعته "إيلاف" مع "فايننشال تايمز" لإصدار نسخة عربية من مجلة الرفاهية How To Spend It، لا يقتصر على ترجمة المحتوى الإنكليزي للعالم العربي، "بل أن تنتج إيلاف محتوى أصليًا لتزويد قرائنا بموضوعات وتقارير خاصة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنشرها رقميًا وورقيًا في كل شهر".


نيكولاس كلاكستون، رئيس العمليات في "إيلاف"، يلقي كلمته في الحفل

أضاف كلاكستون: "ترى إيلاف شراكتها الجديدة مع How To Spend It من "فايننشال تايمز" أنه مشروع يُغيّر قواعد اللعبة الصحافية الإقليمية تحريريًا وتجاريًا، فإقليم الشرق الأوسط يسجل اليوم أحد أسرع معدلات النمو في عدد أصحاب الثروات وفي الحضور الرقمي على حد سواء".

أفق واسع للنجاح
ودعا كلاكستون الحضور إلى  الحصول على نسخة من العدد المطبوع الأول من How To Spend It Arabic، الذي سيوزع في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) في السعودية والإمارات وقطر، ولاحقًا في مصر والبحرين والكويت والأردن والمغرب. كما أعلن انطلاق الموقع الإلكتروني howtospenditarabic.com منذ ما بعد ظهر الثلاثاء.

أبواب كل جديد
تتوجه مطبوعة How To Spend It Arabic إلى نخبة من الجمهور العربي المهتم بتتبع أحدث الأساليب العصرية في التمتع بوسائل الرفاهية، لتفتح أمامه أبواب كل جديد في أسلوب الحياة الراقي. والمحتوى في النسخة العربية من How To Spend It خطوة أولى من نوعها عربيًا من حيث تخصصها في عالم الرفاهية المعاصرة، وهي تأتي منسجمة مع قناعة "إيلاف" بأهمية تعزيز الإعلام المتخصص في العالم العربي، وبضرورة إفساح المجال واسعًا لمنابر هذا الإعلام، كي يمضي قدمًا في ترسيخ أفكاره أدواته الصحفية.


جميل الذيابي، رئيس تحرير "عكاظ" السعودية، حاضرًا في حفل إطلاق المطبوعة الجديدة

كذلك، يأتي إطلاق الطبعة العربية منسجمًا مع الاستراتيجية الأساسية التي تعتمدها "فايننشال تايمز"، وقوامها توسيع انتشار علامتها التجارية من خلال تعزيز قاعدة القرّاء وتفاعلهم مع منشوراتها، وأيضًا من خلال انضمام البلدان الناطقة باللغة العربية إلى جمهور قرّائها. فمن شأن الجمع بين المحتوى التحريري للمجلة والمضمون الذي تُقدّمه "إيلاف" أن يضع بين أيدي القرّاء الذين يبحثون عن مواضيع ومقالات فريدة في عالم اللايفستايل إصدارًا متميزًّا يلبّي اهتماماتهم وتطلعاتهم. وهذه الشراكة مع إيلاف تتيح للصحيفة البريطانية العريقة إيصال مجلة How To Spend It، وتعد إحدى منشوراتها الأساسية، إلى قطاع عريض من جمهور القراء.

تصدر How To Spend It Arabic مطلع كل شهر في لندن، وتتولى طباعتها Les Imprimeries du Matin في المغرب، التي تتبع مجموعة Maroc Soir الصحافية. أما خدمات التسويق الإعلاني الخاصة بالطبعة العربية فسوف تتولى تمثيلها روزي قشوع من شركة I-REP.

محتفلون بإطلاق المجلة الجديدة
حضر حفل إطلاق المطبوعة الجديدة الرئيس التنفيذي لشركة فايننشال تايمز جون ريدينغ، ورئيس تحرير صحيفة "عكاظ" السعودية جميل الذيابي، ومساعد مدير التطوير والاستراتيجية في فايننشال تايمز أكسل فرانزين، ومساعد المستشار العام في فايننشال تايمز جون هولتون، ومديرة التطوير والاستراتيجية في فايننشال تايمز ألكسندرا كالينيكوس، والمدير المالي في فايننشال تايمز جيمس لاند، ومدير الشراكات الاستراتيجية في فايننشال تايمز جيمس لامونت، ومديرة العلامة التجارية العالمية في فايننشال تايمز تيا ماكفي، ومديرة الاتصال الدولي في فايننشال تايمز صوفي نايت، والكاتب في فايننشال تايمز ألكساندر روس، ومدير التحرير التنفيذي في How To Spend It تيم أولد، والمدير الفني في How To Spend It كارلو أبوستولي، إلى جانب المدير التنفيذي لشركة إيلاف الدولية القابضة إميل إسحق، ورئيس القسم التقني في إيلاف سرجون إسحق ومدير التسويق في How To Spend It Arabic إبراهيم برواز.

كذلك، حضر الحفل مؤسس ومدير شركة Fiberlogix شفيق برواز، والمدير في AK CITY HOMES أفي كريم، والرئيسة التنفيذية لمؤسسة ELEPHANT FAMILY روث بوويز، وكبير مسؤولي الخبرة في Quintessentially أندرو وولمارك، ومديرة الجمعية البرلمانية البريطانية للفنون والموضة والرياضة ريبيكا ريوفريو، والمديرة المشارك الدولية (لندن) في اتحاد الكتاب الإيطاليين كايتي ويب، والمؤسس المشارك في وكالة FIMALE ماركوس كرونان، ومدير ومستشار إدارة المعلومات في Technicality Global بن وايتلوك.


لوحة مجسمة تمثل غلاف الإصدار الأول من How To Spend It Arabic في مدخل القاعة التي شهدت حفل إطلاق المجلة الجديدة


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار