: آخر تحديث
سائحة كانت تزور موقع معسكر أوشفيتز

التقطت صورة تؤدي التحية النازية فوجدت الشرطة في انتظارها

18
15
19
مواضيع ذات صلة

ألقي القبض على سائحة هولندية في بولندا بعدما أدت التحية النازية في موقع معسكر أوشفيتز الذي كان يعد من أكبر معسكرات الاعتقال النازي.

وقد أومأت المرأة، البالغة من العمر 29 عامًا والتي لم يكشف عن اسمها، بيدها أمام بوابة أربيت ماشت فري، واتهمتها النيابة العامة بالمشاركة في الدعاية للنازية وفرضت عليها دفع غرامة وهو ما وافقت عليه المرأة.

وذكرت وكالة الأنباء البولندية أن المرأة قد أكدت أن ما أقدمت عليه كان مجرد مزحة أسيء فهمها، إذ كانت تقف في ذلك المكان كي يلتقط لها زوجها صورة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يُعتقل فيها أجانب بتهمة الترويج للدعاية النازية في بولندا - وهي تهمة يمكن أن تؤدي إلى السجن مدة عامين.

ففي عام 2013، حُكم على طالبين من تركيا بالسجن ستة أشهر لكل واحد منهما، وغرامة بعد أداءهما تحية نازية مماثلة في أوشفيتز.

وصمم معسكر أوشفيتز بناء على أفكار وزير الداخلية النازي، هاينريك هملر، لوضع حل أخير لليهود في أوروبا.

كل ما يجب معرفته عن المحرقة اليهودية الهولوكوست

محاكمة أكبر متهم من الحقبة النازية عمره 100 عام في ألمانيا

ونُقل عشرات الآلاف من اليهود بالقطارات في الفترة بين ربيع عام 1942 وخريف عام 1944 إلى غرف الإعدام بالغاز في المعسكر من جميع أرجاء أوروبا الواقعة آنئذ تحت الاحتلال النازي.

وفي غضون أربع سنوات ونصف، لقي ما لا يقل عن مليون ومائة ألف شخص حتفهم في أوشفيتز على أيدي النازيين.

وفاة آخر جندي سوفيتي شارك في تحرير معسكر الموت أوشفيتز

فيسبوك يقرر منع أي محتوي ينكر "الهولوكوست"

وقد كان أكثر من 90% منهم من اليهود بالإضافة إلى 150 ألف بولندي، 23 ألف من أقوام روما وسنتي، 15 ألف من السجناء السوفيت في الحرب وعشرات الآلاف من الجنسيات الأخرى.

وقُتل ستة ملايين يهودي في الهولوكوست بينما كانت أوشفيتز مركز تلك الإبادة الجماعية، قبل أن تحرره القوات السوفيتية المعسكر في أوائل عام 1945.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار