: آخر تحديث
إيران هي "الدولة الوحيدة التي تنقل أسلحة على قدر من الخطورة إلى موسكو"

الاستخبارات الأوكرانية: لا مؤشّر الى أنّ الصين تعتزم إمداد روسيا بأسلحة

37
33
35
مواضيع ذات صلة

كييف (أوكرانيا): أعلن رئيس الاستخبارات الأوكرانية كيريلو بودانوف في مقابلة بثّتها إذاعة "صوت أميركا" الإثنين أنّه لا يرى "أيّ مؤشّر" الى أنّ الصين تعتزم إمداد روسيا بأسلحة.

وفي معرض حديثه عن التصريحات التي صدرت عن مسؤولين أميركيين أخيراً ومفادها أنّ الصين تعتزم تزويد الجيش الروسي أسلحة لمساعدته في غزوه لأوكرانيا، في اتّهامات نفتها بكين بشدّة، قال بودانوف "لا أشاطر هذا الرأي".

وفي المقابلة التي أجرتها الإذاعة الأميركية معه في 25 الجاري، أضاف المسؤول الأوكراني "في الوقت الحالي، لا أعتقد أنّ الصين ستوافق على نقل أسلحة إلى روسيا... لا أرى أيّ مؤشّر الى أنّ أموراً كهذه يتمّ حتّى البحث فيها".

وبعدما ألحّت عليه "صوت أميركا" بالسؤال عن الاتّهامات الأميركية، قال بودانوف "أنا رئيس جهاز الاستخبارات، ومع كلّ الاحترام الذي أكنّه لكم، لا أستند الى آراء أفراد بل الى حقائق فقط. لا أرى حقائق من هذا القبيل".

مساعدة صينية
وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قد أعرب خلال اجتماع عقده مع نظيره الصيني في وقت سابق من الشهر الحالي عن مخاوف إزاء شحنات أسلحة يعتقد أن الصين تعتزم تزويد روسيا بها.

وفي مقابلة معه أعرب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي اأيه" الأحد عن اعتقاده بأن الصين لا تزال تدرس هذا الاحتمال.

خلال زيارة أجراها إلى كازاخستان حذّر بلينكن بكين مجددًا من"عواقب" مساعدتها روسيا في الحرب.

وانتقد بلينكن ما اعتبره ازدواجية في الموقف الصيني إزاء النزاع في أوكرانيا، قائلاً "لا يمكن للصين أن تعرض مقترحات سلام من جهة وأن تصب من الجهة الأخرى الزيت على النار التي أشعلتها روسيا"، في إشارة إلى اقتراح قدّمته الصين مؤخراً لإطلاق مفاوضات لحل النزاع في أوكرانيا.

وقال بلينكن إن الولايات المتحدة أبلغت الصين بأنها ستفرض عقوبات على الجهات التي تؤازر روسيا في الحرب من شركات أو أفراد.

أسلحة لروسيا
وكانت تقارير استخبارية قد أفادت نقلاً عن مسؤولين أميركيين بأن الصين بصدد اتّخاذ قرار بشأن إمداد روسيا بالمسيرات وبعض الذخائر.

وردًا على سؤال عن الجهات التي لا تزال قادرة على إمداد روسيا بالأسلحة أكد بودانوف أنّ إيران هي "عملياً الدولة الوحيدة التي تنقل أسلحة على قدر من الخطورة إلى روسيا".

وأضاف "كانت هناك معلومات تفيد بأنّ شيئاً ما جاء من كوريا الشمالية، لكن ليس لدينا تأكيد لذلك. ليست هناك أيّ حالة رصدنا فيها هنا سلاحاً من كوريا الشمالية".

وبالنسبة لرئيس الاستخبارات الأوكرانية فإنّ "روسيا تحاول فقط شراء كلّ ما تيسّر لها من أيّ مكان تيسّر لها، لأنّ مشاكلها كبيرة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار