: آخر تحديث

إلى من يسمّون جريمة حرب بالأعمال غيرالحضارية!

14
12
14
مواضيع ذات صلة

تركيا ترتكب جرائم حرب أم تقوم بعمل غير حضاري في إقليم كوردستان؟: 
حسب جميع الادلة والوثائق والقوانين الدولية والعربية والمحلية , ترتكب تركيا  جرائم حرب وجرائم ضد البشروالحجر والشجر في إقليم كوردستان , وتقوم بتجريف وقطع أشجارالغابات الطبيعة في مناطق بادينان بإقليم كوردستان ونقلها إلى داخل أراضيها للمتاجرة بها, كما تقوم بتهجير القرويين العزل والاستلاء على اراضيهم وقراهم ومزارعهم  وثرواتهم الحيوانية بحجج واهية . 
وبدل ان تقوم بغداد واربيل بتحركات تصعيديّة على كل المستويات الدولية والمحلية والعربية لإنهاء الاحتلال التركي الغاشم ، اصدر وزير الزراعة الاتحادي محمد كريم الخفاجي، ووزير الزراعة والموارد المائية في حكومة إقليم كوردستان بيكه رد طالباني في 31 ايار 2021  بياناً مشتركاً مُخجلاً وُصِف من قبل المنظمات المعنية بحقوق الانسان والمنظمات المعنية والمدافعة عن البيئة العراقية وُصِف ببيان العار المُخجلة.  

مواقف مُخجلة ومُتخاذلة إزاء الاحتلال والجرائم التركية ضد العراق ارضاً وشعبا ً:  
أبرز ما جاء في البيان المشترك الصادرعن وزير الزراعة الاتحادي، محمد كريم الخفاجي، ووزيرالزراعة في حكومة إقليم كوردستان بيكه رد طالباني في 31 ايار 2021  حول الاحتلال التركي وجرائم اردوغان بحق العراق , جاء في البيان : (منذ مدة ونحن نتابع أخباراً في وسائل الإعلام تتداول موضوع قيام مجموعة من الشركات التركية بمساعدة من القوات التركية بقطع أشجار الغابات الطبيعية في مناطق بادينان في إقليم كوردستان العراق، وثم  نقل هذه الأشجار المقطوعة إلى داخل تركيا للتجارة  بها, ومن هنا فنحن ندين ونستنكر مثل هذه الاعمال غير الحضارية ) !
ومن الجدير بالذكر ان  كل من طالباني والخفاجي وصفا في بيانهما المخجل جرائم تركيا المحتلة بـ" الأعمال غير الحضارية".  وناشدا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في بيانهما  : بـ(التعاون مع العراق  في إيجاد الحلول لهذه الأعمال غير المسؤولية)!
وهنا نسأل طالباني والحفاجي : انتم ايّها السادة ,عن اي (اعمال غير مسؤولة )وعن اي( اعمال غير حضارية ) تتحدثون ؟ الا تعرفون  بان تركيا  ترتكب جرائم حرب في المناطق التي تحتلها في العراق ؟ لماذا تسمون الأشياء بغير مسمياتها ؟ لماذا لا تزورون المناطق العراقية المحتلة من قبل تركيا لترون بام اعينكم  جرائم تركيا بحق وطنكم وشعبكم ؟ 

نجاح أي قانون يعتمد على صحة تطبيقه: 
نظرا لإن القوانين النافذة في إقليم كوردستان بشأن الغابات اصبحت لا تتلائم ومطتلبات حمايتها , ولتنظيم إدارة وحماية وصيانة وتحسين الغابات , وزيادة المساحات الخضراء والمساهمة في تحسين البيئة , وتوفير مناطق سياحية وترفيهية والتي أصبحت في الوقت الحاضر من ضروريات الحياة , ولمواكبة الظروف الراهنة والسياسة الغاباتية التي يجب أن تتبع في حماية الغابات باعتبارها (ثروة قومية ووطنية) والحفاظ على الأصناف الطبيعية الملائمة والإبقاء على اصولها الوراثية في كوردستان , ولكل هذه الاسباب تم تشريع قانون غابات إقليم كوردستان العراق رقم 10 لسنة 2012 . 
على سبيل المثال لا الحصر تقول المادة( 22 )من قانون الغابات في إقليم كوردستان لعام 2012 : 
اولا : يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لاتقل عن خمسة ملايين دينار كل من : 
1 ـ قطع أو أحرق الأشجار الغاباتية المعمرة أو النادرة أو تجريدها من قشورها أو تشويهها بأية صورة  . 
وهنا نسأل : ما فائدة إصدار قانون الغابات في إقليم كوردستان لعام 2012 في ظل الانتهاكات التركية واحتلالها للاراضي العراقية ووارتكابها ﺟﺮاﺋﻢ اﻹﺑﺎدة ضد البشر والحجر والشجر في إقليم كوردستان وتحديداً في المناطق التي احتلها مؤخراً ( كاني ماسي ) التابعة لقضاء العمادية شمالي محافظة دهوك ؟ 

اخيرا :
ان أكثر من مليون دونم من الغابات الطبيعية في إقليم كوردستان اكلتها النيران خلال السنوات العشر الاخيرة ، جراء الاحتلال والعدوان التركي لاراضي الإقليم وتحديداً في المناطق الحدودية( حسب رئيس هيئة حماية وتحسين البيئة في حكومة إقليم كوردستان)* 
وعليه لضرورة إنهاء الاحتلال التركي والجرائم التركية غير المسبوقة في بشاعتها بحق العراق ارضاً وشعباً والحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي فيها , والوقوف بوجه التدميرالتركي الممنهج  لطبيعة أقليم كوردستان  وتهجير اصحاب الارض قسراً ,يجب ان نقوم  بتحركات تصعيديّة عاجلة على كافة المستويات الدولية والمحلية والعربية لإنهاء  الاحتلال التركي الغاشم .
 وفي نفس الوقت يجب ان نقول للخفاجي والطالباني بان من صلب واجبهم ان يقوموا بزيارة المناطق العراقية  المغدورة والمحروقة من قبل الاحتلال التركي ولا يكتفون بمتابعة جرائم تركيا عبروسائل الاعلام كما جاء في مقدمة بيانهم المخجل وغير المسؤول . 
وان يقوموا ايضاً بمراجعة بيانهم الصادر في 31 ايار 2021 ,وان يسمّو الأشياء بمسمّياتها الحقيقة والفعلية, لان تسمية الأشياء بغير أسمائها اكبر جريمة بحق العراق . 
نعم , من غير المنطق ان يسموا الاحتلال التركي وتجريف الغابات وحرق البساتين بـ(الأعمال غير المسؤولة ) ويسموا جريمة حرب والإبادة بـ(الأعمال غير الحضارية ) ؟ 
ارجو من طالباني والخفاجي وكل من يدور في فلكهم ان يقفزوا على الغموض و يسمون الإشياء بمسمياتها ويقولون ( للمحتل ,محتل بعينه ) كأضعف الإيمان. 

ــــــــــ
وفق سجلات وزارة الزراعة والموارد المائية في حكومة إقليم كوردستان ، تبلغ مساحة الغابات الطبيعية في إقليم كوردستان نحو 2 مليون و327 ألف دونم، بالإضافة إلى وجود 35 ألف دونم من الغابات المزروعة. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي