: آخر تحديث
وّقعت معه عقداً لمدّة 18 شهراً، مع إمكانية التمديد

تشيلسي يعيّن توماس توخيل مديراً فنياً خلفاً لفرانك لامبارد

6
6
5
مواضيع ذات صلة

المدرب الألماني توماس توخيل
Getty Images
المدرب الألماني توماس توخيل

عيّنت إدارة فريق تشيلسي الإنجليزي، المدير الفني السابق لباريس سان جيرمان توماس توخيل، مديراً فنياً جديداً. ووّقعت معه عقداً لمدّة 18 شهراً، مع إمكانية التمديد.

وكان المدرب الألماني توخيل (47 عاماً)، قد فاز بلقبي بطولة الكأس الفرنسية، وكأس الدوري الفرنسي مع الفريق الباريسي.

وعلّق على تسلّمه المهام الجديدة قائلاً: "لا أستطيع الانتظار حتى ألتقي فريقي الجديد وأنافس في أكثر البطولات إثارة في كرة القدم. أنا ممتنّ لأن أكون جزءاً من عائلة تشيلسي".

وأقال تشيلسي المدرب فرانك لامبارد بعد قيادته الفريق 18 شهراً، وذلك بعد فوز واحد في خمس مباريات متتالية في بطولة الدوري الإنجليزي.

وقال توخيل "جميعنا يكنّ احتراماً كبيراً لعمل فرانك لامبارد وللإرث الذي تركه في تشيلسي".

وبهذا يكون توخيل المدير الفني الحادي عشر الذي يعيّنه مالك فريق تشيلسي الملياردير رومان أبراموفيتش منذ أن اشترى النادي عام 2003.

ووصفت مديرة النادي مارينا غرانوفسكايا توخيل بأنه "واحد من أفضل مدربي أوروبا"، وقالت إنه "لا يزال هناك الكثير من المباريات لخوضها، والكثير لإنجازه هذا الموسم وفي ما بعد".

وسيحضر المدرب الألماني على دكّة البدلاء، يوم الأربعاء في لقاء تشيلسي وولفرهامبتون في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولن يستثنى توخيل من اجراءات الحجر الصحي، لكنّه سيحصل على استثناء من اتحاد كرة القدم الإنجليزي لحضور المباريات والتدريب إذا ثبت سلبية اختبار كورونا قبل دخوله المملكة المتحدة، وقبل جميع مشاركات الفريق في مباريات البطولة.

وخاض لامبارد، لاعب خط وسط تشيلسي السابق، المبارة الأخيرة مدرباً للفريق يوم الأحد. وانتهت بفوز فريقه على لوتن (3 - 1).

وكان لامبارد قد عيّن في تموز/يوليو 2019 لثلاث سنوات، خلفاً للمدرب ماوريزيو ساري. واستطاع في الموسم الأول لقيادته الفريق، احتلال المركز الرابع في الدوري وبلوغ نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وتصدر تشيلسي الدوري مؤقتا الشهر الماضي بعد فوزه على ليدز يونايتد (3 -1)، لكنه تعرّض لخمس هزائم خلال المباريات الثمان الماضية ليبقى في المركز التاسع.

Thomas Tuchel
Getty Images

من هو توماس توخيل

يتولى توخيل تدريب فريق تشيلسي بعد أقل من خمسة أشهر على قيادته باريس سان جيرمان للوصول إلى نهائي كأس أبطال أوروبا، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الفريق الفرنسي.

المدرّب السابق لفريقي ماينز وبروسيا دورتموند في ألمانيا - خلفاً لمدرب ليفربول الحالي يورغن كلوب في الناديين - يصل إلى لندن بسمعة المحنك تكتيكياً. مصطحباً سجلاً من النجاح في كلّ نادي أدراه فنياً.

وقاد فريق ماينز الصاعد حديثاً إلى المركز التاسع في الدوري الألماني في موسم 2009 - 2010. وفاز بكأس ألمانيا مع بروسيا دورتموند 2016 - 2017. كما أشرف على تطوير اللاعبين كريستيان بوليسيتش وعثمان ديمبيلي وبيار إمريك أوباميانغ.

وأقيل توخيل من مهمّة قيادة باريس سان جيرمان في كانون الأول/ ديسمبر، بعد خسارة الفريق أربع مباريات في الدوري الفرنسي واحتلال المركز الثالث. وكان قد خسر مع الفريق الفرنسي نهائي كأس أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ (0 -1).

وبلغت نسبة فوز توخيل في بطولة الدوري الفرنسي 75.6 في المئة، خلال عامين ونصف من وجوده في باريس. وهي النسبة الأعلى في تاريخ المسابقة.

وستكون أولى مهمّاته مع تشيلسي، إيصال الفريق إلى واحد المراكز الأربعة الأولى في بطولة الدوري. إذ أن الفريق على بعد 5 نقاط من دائرة المنافسة بخاصة بعد خسارته أمام ليستر سيتي (0 -2) الأسبوع الماضي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة