: آخر تحديث

بطولة استراليا المفتوحة: نادال وبارتي يواصلان الزحف نحو النهائي بسجل مثالي

19
21
18
مواضيع ذات صلة

ملبورن: واصل الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا والاسترالية آشلي بارتي المصنفة اولى زحفهما نحو المباراة النهائية بسجل مثالي بفوزهما تواليًا على الايطالي فابيو فونييني 6 3 و6 4 و6 2 والاميركية شيلبي رودجرز 6 3 و6 4، ليبلغان الاثنين الدور ربع النهائي من بطولة استراليا المفتوحة في كرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى.

وهي المرة الثالثة والاربعون يبلغ فيها الاسباني المخضرم الدور ربع النهائي في البطولات الكبرى وهو الساعي الى احراز لقبه الثاني في بطولة استراليا بعد 2009. 

وفي حال قُدّر له ذلك، فسيحقق لقبه الحادي والعشرين في بطولات الغراند سلام وسينفرد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه حاليا مع السويسري روجيه فيدرر (20 لكل منهما).

كما انها المرة الثالثة عشرة يبلغ فيها نادال ربع النهائي في بطولة استراليا، علما بان لاعبين اثنين يتفوقان عليه هما فيدرر (15 مرة) والاسترالي جون نيوكومب (14).

وقال نادال "انا سعيد لبلوغ الدور ربع النهائي. انها بداية ايجابية".

واضاف "عندما تلعب في ثمن النهائي في مواجهة منافس مثل فابيو فإنك تواجه معركة حقيقية. لا تنتظر ان تخوض المباراة من دون مشاكل في مواجهة هذا النوع من اللاعبين".

وعلى الرغم من معاناته من اوجاع في اسفل الظهر، لم يخسر نادال اي مجموعة حتى الان.

ويلتقي نادال تاليًا مع اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سادسًا الذي تأهل الى ربع النهائي من دون منافسة، بعد انسحاب الايطالي ماتيو بيريتيني بسبب آلام في عضلات البطن اثر اصابة تعرض لها في المباراة السابقة.

وقال الايطالي المصنف عاشرًا "لدي مشاكل في عضلات البطن. قال لي الاطباء ان هناك خطر ان تتفاقم. قرّرت عدم اللعب لأن الامر لا يستحق العناء".

وسبق ان التقى نادال وتسيتسيباس في سبع مناسبات، كان الفوز من نصيب الماتادور في ست منها مقابل واحدة لليوناني.

في المقابل، رفع الروسي دانييل مدفيديف سلسلة انتصاراته الى 18 واحتاج الى 89 دقيقة فقط لتخطي الاميركي ماكنزي ماكدونالد 6 4 و6 2 و6 3.

وكانت افضل نتيجة لمدفيديف المصنف رابعًا في البطولات الكبرى بلوغه نهائي فلاشينغ ميدوز عام 2019 عندما خسر امام نادال.

وحذا حذوه مواطنه اندري روبليف بفوزه على النروجي كاسبر رود 6 2 و7 6 (7 3) ثم بانسحاب الاخير بداعي الاصابة.

وسيلتقي روبليف مع مدفيديف في ربع النهائي، علما أن آخر روسي توج بلقب كبير هو مارات سافين في استراليا بالذات عام 2005.

بارتي تواصل تألقها

ولدى السيدات، بقيت بارتي على المسار الصحيح نحو لقب ثان في الغراند سلام بفوزها على رودجرز بمجموعتين نظيفتين، لتبلغ ربع النهائي في استراليا للعام الثالث تواليًا.

وقالت بارتي (24 عامًا) "أرسلت جيدًا وحاولت أن أسيطر على أكبر عدد من النقاط قدر المستطاع".

وتابعت "أحب أن ألعب على ارضي وأشارك ذلك مع اصدقائي وعائلتي".

وتسعى بارتي لتصبح أول استرالية تحرز لقب البطولة في فئة الفردي منذ كريس اونيل عام 1978.

وقدمت بطلة رولان غاروس عام 2019 أداء مميزًا وسددت ضربات قوية نحو زوايا الملعب، حيث انهت المواجهة مع 21 ضربة رابحة مقابل 14 لمنافستها.

وكان كسر ارسال رودجرز مرة واحدة في الشوط الرابع من المجموعة الاولى كافيًا لتحسمها 6 3، وبعدما جددت ذلك مرتين في المجموعة الثانية لتتقدم 5 2 وتكون الفرصة سانحة لحسم المواجهة عند ارسالها، خسرت الاسترالية شوطين متتاليين قبل ان تنهي الامور في الشوط العاشر.

وغابت بارتي عن المنافسات العام الماضي التي استؤنفت بعد توقف قسري بسبب تداعيات الجائحة قبل ان تعود في كانون الثاني/يناير الفائت وتحقق لقب دورة "يارا فالي كلاسيك" في ملبورن حيث التقت رودجرز بالذات في ربع النهائي.

وتلتقي بارتي التي بلغت نصف النهائي العام الماضي تاليًا مع التشيكية كارولينا موتشوفا (27) التي أقصت البلجيكية اليز مرتنز (16) المتوجة منذ قرابة الاسبوع بلقب دورة "غيبسلاند" بصعوبة 7 6 (7/5) و7 5.

كما أقصت الاميركية جيسيكا بيغولا (61) نظيرتها الأوكرانية ايلينا سفيتولينا المصنفة خامسة عالميًا في مباراة مثيرة 6 4، 3 6 و6 3. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة