: آخر تحديث
المهمة لن تكون سهلة في دور الأربعة

إنديان ويلز: ألكاراس-سينر وشفيونتيك-ريباكينا في مواجهتين ثأريتين في نصف النهائي

39
36
35

إنديان ويلز (الولايات المتحدة): ضربت البولندية إيغا شفيونتيك حاملة اللقب والمصنفة أولى عالميًا موعدًا ثأريًا مع الكازاخستانية إيلينا ريباكينا في نصف نهائي دورة إنديان ويلز الألف لكرة المضرب، فيما يلتقي الاسباني كارلوس ألكاراس المصنف أول مع الايطالي يانيك سينر الساعي بدوره للثأر بعد أن أطاح الاميركي تايلور فريتز حامل اللقب.

وتغلب ألكاراس، المصنف ثانيًا عالميًا، على فيليكس أوجيه-ألياسيم العاشر، 6-4، 6-4 ليحقق أول فوز على الكندي في رابع مواجهة بينهما.

قال ابن الـ19 عامًا بعد الفوز "من الرائع التغلب على فيليكس أخيرًا وبالطريقة التي حققت ذلك، قدمت مستوى عاليًا"، معتبرًا أنه لعب ربما أفضل مباراة له هذا الموسم.

ويطمح الاسباني العودة الى صدارة التصنيف على حساب الصربي نوفاك ديوكوفيتش الغائب لعدم تلقيه اللقاح ضد فيروس كورونا، وذلك في حال تتويجه باللقب.

بدوره، تأهل سينر الثالث عشر عالميًا بفوز رائع على فريتز الخامس 6-4، 4-6، 6-4 لتكون له الفرصة في الثأر من ألكاراس الذي أطاح به من ربع نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة الموسم الماضي في مباراة نارية من خمس مجموعات وصفها الكثيرون بإحدى أجمل المباريات على الاطلاق.

استمرت المواجهة حتى الساعة الثالثة الفجر بعد خمس ساعات و15 دقيقة على أرض الملعب خرج منها ألكاراس فائزًا في طريقه الى التتويج بأول ألقابه الكبرى ويصبح أصغر لاعب في التاريخ يتصدر التصنيف العالمي.

علّق ألكاراس على المباراة المرتقبة "لقد تواجهنا مرات عدة وكل المباريات كانت صعبة جدًا. أحب هذا النوع من التحديات، سأستمتع به".

يتعادل اللاعبان 2-2 في المواجهات المباشرة بينهما، وقبل الولايات المتحدة المفتوحة، حقق سينر لقب دورة أوماغ الكرواتية على حساب الاسباني في النهائي.

قال سينر بعد فوزه على فريتز الذي حقق اللقب العام الماضي على حساب الاسباني رافايل نادال "أنا سعيد جدًا بالأداء. اللعب ضد تايلور ليس بالأمر السهل. لقد خسرت ضده قبل عامين هنا. يحب الظروف هنا لذلك أنا سعيد جدًا لأنني وجدت طريقة اليوم للفوز".

شفيونتيك "جاهزة"

وواصلت شفيونتيك حملة الدفاع عن لقبها ببلوغها نصف نهائي بفوزها السهل على الرومانية سورانا كيرستيا 6-2 و6-3.

وباتت بطلة أستراليا المفتوحة ورولان غاروس للموسم الماضي على بعد فوزين من أن تصبح أول لاعبة تحتفظ بلقبها في إنديان ويلز منذ الأميركية مارتينا نافراتيلوفا في 1991 و1992.

لكن المهمة لن تكون سهلة في دور الأربعة لأنها تخوض مواجهة ثأرية مع ريباكينا، المصنفة عاشرة عالميًا والتي تأهلت بفوزها على التشيكية كارولينا موتشوفا 7-6 (7-4) و2-6 و6-4.

وكانت ابنة الـ23 عامًا، الفائزة العام الماضي بلقب ويمبلدون، أطاحت شفيونتيك من ثمن نهائي بطولة أستراليا هذا الموسم في طريقها الى المباراة النهائية حيث حلّت وصيفة.

وقالت شفيونتيك عن مواجهة ريباكينا "تلعب بطريقة جيدة جدًا، وفي نصف النهائي سيتحتم عليك دائمًا اللعب أمام أفضل اللاعبات، لذا أعتقد أنني سأكون جاهزة".

ولم يكن الفوز على موتشوفا التي تغلبت على منافستها الكازخستانية في اللقاء الأول بينهما عام 2019 في بطولة فلاشينغ ميدوز، سهلاً على الإطلاق، إذ اضطرت ريباكينا الى التنازل عن مجموعة لأول مرة في هذه الدورة.

وأقرت الكازخستانية بعد تأهلها الى دور الأربعة لأول مرة في دورات الألف، أن "المباراة كانت صعبة جدًا. لم أُرسِل بالطريقة التي أردتها. توجب عليّ أن أرتقي بمستواي".

وكانت الفائزة بثلاثة ألقاب حتى الآن في طريقها لخسارة المجموعة الأولى بعدما تخلفت 4-5 و30-40 والإرسال في حوزة منافستها البالغة 26 عاماً، لكنها تداركت الموقف وكسرت إرسال الأخيرة لتحتكم اللاعبتان الى شوط فاصل أنهته الكازخستانية لصالحها.

وفي وجه اندفاع موتشوفا، عجزت ريباكينا عن التعويض في المجموعة الثانية التي خسرتها من دون مقاومة تذكر قبل أن تستعيد زمام الأمور في الثالثة، منهيةً اللقاء في ساعتين و46 دقيقة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة