: آخر تحديث
معززاً موقعه في المركز الثالث بفارق الأهداف

بطولة إنكلترا: أرسنال يسحق وست هام 6-0 ويواصل تشديد الخناق على ليفربول

18
19
17

لندن: اكتسح أرسنال مضيفه وست هام 6 0 في دربي لندن الأحد ضمن المرحلة 24 من الدوري الإنكليزي الممتاز، معززاً موقعه في المركز الثالث بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي الثاني ونقطتين عن ليفربول المتصدّر.

وحقق "المدفعجية" فوزهم الرابع توالياً بعد انتصارٍ مهمٍ على ليفربول تحديداً 3 1 في المرحلة الماضية، وقبله نوتنغهام فوريست (2 1) وكريستال بالاس (5 0).

وتناوب على تسجيل الأهداف كل من الفرنسي وليام صليبا (32)، بوكايو ساكا (41 من ركلة جزاء و63)، البرازيلي غابريال (44)، البلجيكي لياندرو تروسار (45+2) وديكلان رايس (66).

وهذا الفوز الأكبر الذي يحققه أرسنال خارج ملعبه ضمن الدوري منذ عام 1935 (7 1 على أستون فيلا)، وثأر لسقوطه على ملعبه أمام جاره 0 2 في المرحلة التاسع عشرة في 28 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

كما هي الخسارة الأكبر أيضاً لوست هام على أرضه في تاريخ اللقاءات مع غريمه.

وتكبّد وست هام خسارته الثانية توالياً في سلسلةٍ من سبع مبارياتٍ متتالية ضمن جميع المسابقات لم يذق طعم الفوز فيها، وتجمّد رصيده عند 36 نقطة في المركز الثامن.

واقترب تروسار من افتتاح التسجيل بتسديدة من داخل المنطقة تألّق الحارس الفرنسي ألفونس أريولا بإبعادها (23).

واستغل قطب الدفاع صليبا ركنية نفذها قائد ولاعب وسط وست هام السابق رايس فسجّل برأسه الهدف الأوّل (32).

وأهدر ساكا فرصة كبيرة لإضافة هدفٍ ثانٍ برأسيّةٍ مرّت إلى جوار القائم الأيمن (35)، قبل أن يتحصّل بنفسه على ركلة جزاء بعد إعاقةٍ من أريولا فسجّل ثاني أهداف فريقه والتاسع له في الدوري هذا الموسم (41).

وواصل "المدفعجية" ضغطهم وتمكّنوا من كرةٍ ثابتةٍ ثالثة من تسجيل الهدف الثالث عبر قطب الدفاع الثاني غابريال برأسية بعد عرضية من رايس (44).

وهذه المرة الأولى التي يصنع فيها رايس هدفين في مباراة واحدة ضمن الدوري، علماً أنه لعب 204 مباريات بقميص "المطارق".

ودوّن تروسار اسمه في قائمة المسجّلين بهدفٍ جميل بعد هجمةٍ منسّقة وصلت إلى القائد النروجي مارتن أوديغارد الذي لعبها إلى البلجيكي ووضعها الأخير في سقف الزاوية اليسرى للمرمى (45+2).

وقبل نهاية الشوط الأوّل، غادر مئات مشجّعي وست هام الملعب غضبا من النتيجة الكبيرة والأداء الهزيل.

وأجرى المدب الاسكتلندي لوست هام ديفيد مويس تبديلين بداية الشوط الثاني بغيّة تنشيط صفوف فريقه، لكن ساكا أنهى أي أملٍ لأصحاب الأرض بالعودة مسجّلاً الخامس مستغلاً تمريرة من أوديغارد (63).

وتواصل انهيار وست هام حين سجّل رايس هدفاً سادساً هو الثالث له في الدوري مع فريقه الجديد (66) رافضاً الاحتفال.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة