: آخر تحديث
مسجّل هدف الفوز في نهائي مونديال 1990

بايرن ميونيخ: وفاة أندرياس بريمه

24
23
20
مواضيع ذات صلة

برلين : أعلن بايرن ميونيخ الثلاثاء وفاة مدافعه الدولي السابق أندرياس بريمه، مسجّل هدف الفوز في مرمى الأرجنتين (1 0) في المباراة النهائية لكأس العالم في كرة القدم 1990 في روما، ليل الإثنين إلى الثلاثاء عن عمر 63 عاماً.

وقال النادي البافاري الذي لعب معه بريمه خلال مسيرته الاحترافية في بيان "يشعر بايرن ميونيخ بصدمة شديدة جداً من الوفاة المفاجئة لأندرياس بريمه (...) سنُبقي أندرياس بريمه دائما في قلوبنا"، من دون أن يُحدّد سبب الوفاة.

وكتب بريمه تاريخ كرة القدم الألمانية بتسجيله الهدف الحاسم من ركلة جزاء في الدقيقة 85 في مرمى الأرجنتين بقيادة دييغو أرماندو مارادونا في المباراة النهائية لكأس العالم على الملعب الأولمبي في روما في الثامن من تموز/يوليو 1990.

وساهم بريمه في تتويج ألمانيا الغربية باللقب قبل إعادة توحيد البلاد مباشرة ودخل أسطورة كرة القدم الألمانية كهداف حاسم في مباراة نهائية لكأس العالم، كما فعل غيرد مولر عام 1974 في ميونيخ ضد هولندا (2 1)، وماريو غوتسه في مرمى الأرجنتين أيضا (1 0 بعد التمديد) في مونديال 2014 في ريو دي جانيرو.

وسجل الظهير الأيسر المتعدد المواهب ثمانية أهداف في 86 مباراة خاضها مع "دي مانشافت" بين عامي 1984 و1994.

وبدأ بريمه مسيرته الكروية مع "إتش إس في بارمبيك أوهلينورست، وهو فريق من مدينة هامبورغ، وقضى معظم مسيرته الكروية مع كايزرسلاوترن (1981 1986، ثم 1993 1998)، وفاز معه بكأس ألمانيا في عام 1996، ثم الدوري عام 1998، بعد موسم من صعود النادي إلى الدرجة الأولى.

ولعب بريمه أيضًا مع بايرن ميونيخ (1986 1988) حيث فاز معه بلقب الدوري عام 1987، وإنتر ميلان (1988 1992)، وتوج معه بلقب الدوري الإيطالي (1989) وكأس الاتحاد الأوروبي عام 1991.

خاض بريمه بعد اعتزاله اللعب، مسيرة تدريبية قصيرة في كايزرسلاوترن (2000 2002) وأونترهاخينغ (إحدى ضواحي ميونيخ).

ونعى إنتر ميلان بريمه مؤكداً أنه سيُذكر للشراكة التي شكّلها مع مواطنَيه يورغن كلينسمان ولوثار ماتيوس في صفوف متصدر الدوري الإيطالي الحالي.

وقال الـ"نيراتسوري" في منشور على موقع "إكس" (تويتر سابقًا): "لاعب رائع، إنتريستا حقيقي".

وأضاف إنتر الذي لعب بريمه له أكثر من 150 مباراة "تشاو (وداعاً) آندي، أسطورة إلى الأبد".

وأكد إنتر أن لاعبيه سيرتدون شارات سوداء تكريماً لبريمه خلال مباراة دوري أبطال أوروبا ضد أتلتيكو مدريد الإسباني مساء اليوم ضمن ذهاب ثمن النهائي على ملعب سان سيرو.

"بطلنا في كأس العالم"

وكان ردّ فعل زملاء بريمه المتوّجين بكأس العالم بصدمة على وفاة بطل المنتخب الوطني.

وقال المدافع غيدو بوخفالد لوكالة "سيد" للأخبار الرياضية التابعة لوكالة فرانس برس "كان آندي دائما إيجابياً ويشع بالحياة النقية. لقد كان شخصًا عظيمًا وصديقًا عظيمًا".

وتأتي وفاة بريمه بعد وقت قصير من وفاة أسطورة كرة القدم الألمانية الأخرى، فرانتس بيكنباور.

وكان بيكنباور الذي توفيَ في كانون الثاني/يناير الماضي، هو المدير الفني عندما فازت ألمانيا الغربية بلقبها الثالث في كأس العالم عام 1990.

وقال لاعب الوسط السابق بيار ليتبارسكي لـ"سيد": "لسوء الحظ، الأخبار الحزينة لا تتوقف"، مضيفاً "هذا أمر محزن جداً بالنسبة لكرة القدم الألمانية، وخاصة بالنسبة لنا، أبطال العالم 1990".

من جهته، قال المدير الرياضي للمنتخب الألماني والزميل السابق لبريمه في المنتخب الوطني رودي فولر إن الوفاة تركته "في حزن لا نهاية له".

وأضاف في بيان نشره الاتحاد الألماني لكرة القدم "كان آندي بطلنا في كأس العالم، لكن بالنسبة لي أكثر من ذلك، كان صديقي المقرّب ورفيقي".

"لم أفكر في أي شيء"

لعب بريمه 86 مباراة مع منتخب بلاده، على الرغم من أنه لا يوجد شيء أفضل من إنجازه ضد الأرجنتين بقيادة مارادونا في روما.

سجل بريمه الهدف الوحيد في نهائي 1990، حيث نفذ ركلة الجزاء بدلاً من القائد ماتيوس الذي لم يرغب في تحمّل المسؤولية بعد تغيير حذائه بين الشوطين.

وكان بريمه علَّق على ذلك لـ"سيد": "بغض النظر عن مكان وجودي، في المطار، أو  خلال التسوّق، أُسأل دائمًا عن ذلك".

وأضاف بريمه الذي سدد الكرة بهدوء في الزاوية اليمنى لحارس المرمى سيرخيو غويكوتشيا "لم أفكر في أهمية ركلة الجزاء هذه. لم أفكر في أي شيء".

وقال رئيس الاتحاد الألماني للعبة بيرند نويندورف في بيان "أندرياس بريمه هو أحد أعظم وأفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ ألمانيا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة